ظفر فريق أتلتيكو مدريد الإسباني ببطولة كأس أودي الودية لكرة القدم ،بعد تجاوزه ليفربول الإنجليزي بركلات الترجيح بـ 5-4 ، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله في المباراة النهائية للبطولة التي لعبت مساء الأربعاء على ملعب أليانز آرينا في ميونيخ.

وأنهى فريق أتلتيكو مدريد الشوط الأول متقدما على ليفربول بهدف نظيف ، سجله كايدي باري بالدقيقة 33 من عمر المباراة،وسط اراحة البرازيلي فيليبي كوتينيو وكذلك ألبرتو مورينو وديان لوفرين عن المباراة.

في الشوط الثاني ، عدل فريق ليفربول النتيجة أمام الروخي بلانكوس بهدف في الدقيقة 83 بواسطة نجمه الدولي البرازيلي روبيرتو فيرمينو من ركلة جزاء نفذها بنجاح ،ليتعادل الطرفين بنهاية الوقت الأصلي ،ويتم اللجواء لركلات الترجيح لحسم الفائز بالمباراة وبالبطولة الدولية الودية.

وفي ركلات الترجيح ، تفوق أتلتيكو مدريد على ليفربول بواقع ( 5-4 ) ،وأحرز كل من جريزمان وتوريس وجابي ونيكولاس جايتان وفيليبي لويس ركلات كتيبة سيميوني، فيما سجل لفريق كلوب ، فيرمينو وأوريجي وكينت وجروييتش،وأضاع له هندرسون ركلة.

ليحصد فريق الروخي بلانكوس لقب البطولة الودية في نسختها الخامسة،وحل ليفربول وصيفا ،ونابولي ثالثا بعد تغلبه على بايرن ميونيخ بثنائية نظيفة مسبقا.