توج فريق ريال مدريد بلقب دوري الأبطال على حساب يوفنتوس بضربه بأربعة أهداف لهدف في نهائي البطولة الذي لعب مساء السبت بالعاصمة الويلزية كارديف ،وسيطر فرحة عارمة من اللاعبين والجهاز الفني والجماهير المدريدية.

هيمنت الفرحة والسعادة الكبيرة على اللاعبين والجهاز الفني والجماهير ومجلس الإدارة واللاعبين السابقين وغيرهم ممن يشجعون الريال في كل مكان ،بعد تتويج الفريق الملكي بلقب دوري الأبطال للمرة الثانية تواليا والثانية عشر في تاريخ الفريق العاصمي الإسباني.

وعانق اللاعبين بعضهما البعض وكذلك الجهاز الفني وسط تصفيق وتهليل وترديد الأغاني داخل الملعب واحتفلوا مع جماهيرهم الكبيرة التي دعمتهم وساندتهم بقوة طوال الموسم ليحقق الثنائية الليجا بعد طول غياب ،ودوري الأبطال للموسم الثاني تواليا والـ12 بتاريخ الملكي في رقم قياسي استثنائي.

تواصلت الاحتفالات الكبيرة وهم يرفعون الكأس الأوروبية ،واستمروا باحتفالاتهم حتى غرفة خلع الملابس مع جهازهم الفني وكذلك مجلس إدارتهم،وسط أجواء رائعة وكبيرة في كارديف الويلزية.

    الكأس بنزيمة الكأسكاسميرو الكأٍمودريتش الكأسنافاس الكأسبيل الكأسإيسكو كأسراموس اللقبالتتويج ريالرونالدو الكأسبيبي الكأس