أشاد خلدون المبارك، رئيس مجلس إدارة نادي مانشستر سيتي الإنكليزي بالدور الهام الذي تؤديه أكاديمية السيتي لكرة القدم في تطوير مهارات جيل الشباب الواعد، كما أكد ثقته بظهور مجموعة من لاعبي الأكاديمية ضمن صفوف الفريق الأول خلال فترة زمنية قصيرة.

وفي تصريح لرئيس مجلس إدارة نادي مانشستر سيتي الإنكليزي قال: “تعد تنمية مهارات اللاعبين الصغار والوصول بهم إلى الفريق الأول من أهم الأولويات بالنسبة لنا، وأرى أن هذه المسألة تفوق بأهميتها حصد البطولات والألقاب وتحقيق الإنجازات بالنسبة لأكاديمية مانشستر سيتي. وبالنظر إلى أداء أكاديمية السيتي، فإنها تحقق نجاحًا هائلًا من خلال تطوير مهارات الأطفال وفي جميع الفئات العمرية”.

وأردف : “لقد حققنا نقلة هائلة في مسيرة التطور ضمن الأكاديمية، وبنوعية اللاعبين المشاركين فيها. ولكن ما يجعل هذا العام خاصًا بالنسبة لأكاديمية السيتي، هو أن ثلاثة أو أربعة لاعبين من الأكاديمية يمتلكون فرصة حقيقية للمشاركة مع الفريق الأول”.

كما تحدث رئيس مجلس الإدارة عن بناء مستقبل مستدام في النادي من الناحيتين المادية والمجتمعية، كما أكد على أن الهدف الرئيسي هو تكوين إرث دائم الذي سبق للشيخ منصور بن زايد آل نهيان، مالك النادي بتأكيد الالتزام بتحقيقه.

وبهذه المناسبة صرح: “يجب على النادي أن يتبنى استراتيجية تنمية مستدامة، وهذا ما طورناه خلال السنوات الماضية، لنصل إلى هذه المرحلة الحالية”.

وأضاف: “يمتلك النادي قاعدة اقتصادية متينة، كما أنه يواصل تحقيق الأرباح، والتقدم نحو مزيد من التوسع والنمو”.

وأضاف أيضًا: “سنحافظ على موقعنا كجزء أصيل من نسيج مجتمع مدينة مانشستر”

وأشار المبارك إلى أن نادي مانشستر سيتي لكرة القدم قد حقق أرباح قدرها 20.5 مليون جنيه إسترليني خلال موسم 2015/16، وسجل عائدات قياسية وصلت إلى 391.8 مليون جنيه إسترليني.