كشف مدافع فريق برشلونة والمنتخب الإسباني ، جيرارد بيكيه ، عن حقيقة رغبته برئاسة النادي الكتالوني بعد اعتزاله كرة القدم ،وذلك بعدما تداولت تقارير وأنباء كثيرة بأنه الرئيسي المستقبلي للبارسا.

ويعتبر جيرارد بيكيه نجم البارسا هذا الموسم بالتواجد الإعلامي وكذلك عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلف للدفاع عن برشلونة من جميع النواحي وتوجيه الانتقادات والهجوم المتواصل على الغريم التقليدي ريال مدريد.

لدرجة وصلت بالصحف ووسائل الإعلام الإسبانية لترشيحه لرئاسة نادي برشلونة في المستقبل القريب بعد اعتزاله كرة القدم ، نظرا لغيرته الشديدة على ناديه ورده القوي على كل من يتطاول على ناديه ورغبته وغيرها من السمات الشخصية التي تقوده لتقلد هذا المنصب الكبير بالنادي الكتالوني.

قال جيرارد بيكيه في تصريحات لوسائل الإعلام الإسبانية ردا على رغبته برئاسة برشلونة بالمستقبل : ” لقد قلت ذلك في كثير من الأوقات ولكن على المدى القصير، لا شيء أفكر فيه لأني أريد أن ألعب لأكبر عدد ممكن من السنوات”.