تغنى لاعب فريق ديبورتيفو ألافيس ، المغربي الدولي زهير فضال ،بنظيره فريق برشلونة قبيل مواجهته في نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا ،مبدياً فخره الكبير بالتأهل للنهائي وكونه أول لاعب عربي ومغربي يواجه البارسا بمباراة نهائية لبطولة شهيرة.

قال زهير فضال في تصريحات لوسائل الإعلام الإسبانية : ” فزنا على برشلونة في الكامب نو وهو إنجاز استعصى حتى على أكبر الأندية الإسبانية والأوروبية، وخسارتنا بـ6 لا تُمثل مستوى ديبورتيفو ألافيس لأننا لعبناها بفريق مؤلف في مجمله من البدلاء وذلك بعد يومين فقط من فوزنا على سيلتا فيجو”.

أضاف : ” فخور للغاية بالتأهل لنهائي بطولة كأس ملك إسبانيا رفقة ديبورتيفو ألافيس ، كما أعتز بكوني أول لاعب مغربي وعربي يواجه برشلونة في نهائي بطولة كبيرة،وبرشلونة يتميز بقدرته على تنويع نظام اللعب حسب ما تمليه ظروف كل مباراة ولا شك، إنريكي سيجد الخيارات اللازمة لتعويض الغياب”.

أشار : ” يخطئ من يعتقد أن برشلونة سيدخل المباراة متأثرا من الناحية النفسية بسبب خسارته الليجا أو أن غياب الموقوفين قد يؤثر عليه،ونحن أمام مسؤولية كبيرة لكني أعتبرها ذات الوقت فرصة لتحقيق إنجاز تاريخي وأتمنى أن أكون عند حسن ظن مشجعيني والواثقين في”.

عن ليونيل ميسي ونيمار ، أردف المدافع الدولي الجزائري : ” هما غنيان عن التعريف، حتى لو لم يشارك أحسن مهاجم في العالم، لويس سواريز، لن يكون من السهل إيقاف ألكاسير”.

تابع : ” أنا فخور جداً ببلوغ النهائي مع ألافيس، كما أعتز بكوني أول لاعب مغربي وعربي يواجه برشلونة في نهائي بطولة كبيرة، أن أمثل المغرب وكرة القدم العربية في نهائي الكأس وضد برشلونة شرف كبير لي وعامل يزيد من تحفيزي على بذل كل ما في جعبتي”.

أنهى زهير فضال ،بقوله : ” ألافيس خصم لا يستهان به أبداً بل ويجب أن يُحسب له ألف حساب ففي نهاية المطاف نحن نتحدث عن فريق حقق موسماً مذهلاً،صحيح أننا لا نسجل كثيراً لكننا لا نستقبل كثيراً ايضاً ،وعلينا البقاء متماسكين مركزين منذ الدقيقة الأولى وحتى النهاية،ويجب أن نتحلى بالدقة والفعالية لاستغلال الفرص التي قد تتاح لنا إن كنا نريد أن نحقق أفضل موسم في تاريخ ألافيس”.