أكد نجم فريق ريال مدريد والمنتخب البرتغالي ، كريستيانو رونالدو قيمته كلاعب رائع وتقديره ومحبته الكبيرة لزملائه بالفريق الملكي قبل وخلال وعقب المباريات ،وكذلك حصد البطولات الكبيرة للفريق.

وعاش صاروخ ماديرا ليلة رائعة وكبيرة من جميع النواحي بعد تسجيله هدف من ضمن الثنائية التي سكنت شباك مضيفه مالاجا بالجولة الأخيرة من الليجا ،وقيادته فريقه لحصد لقب الدوري الإسباني هذا الموسم على حساب البارسا ،وسط أفراح واحتفالات مستمرة من قبله مع زملائه والجهاز الفني والجماهير المدريدية.

ولكن رونالدو كشف قيمته الرائعة واحساسه بزملائه وقيمتهم الكبيرة معه بالفريق ،وحضر ذلك مع زميله الويلزي جاريث بيل الذي تعرض لإصابة ابعدته لفترة ليست بالقصيرة مع الفريق الملكي.

حدث ذلك ،حينما شاهد صاروخ ماديرا زميله جاريث بيل وحيدًا في احتفالات الفريق باللقب الإسباني الـ33 في تاريخ الفريق الملكي ،وذهب بنفسه لأخذ الصور معه وجرّه للمجموعة والأفراح.

وتخطى النجم البرتغالي الأفضل في العالم ” سحابة الصحفيين ” المحيطين به ، ليُدخل الويلزي جاريث بيل لأجواء الإحتفالات مع زملائه، وأحتفل برفقته بأول لقب دوري لهما معًا،وسط أجواء رائعة من جميع النواحي.