ضرب فريق يوفنتوس مضيفه لاتسيو روما بهدفين دون مقابل ،في المباراة النهائية القوية التي جمعتهما مساء الأربعاء على ملعب الأولمبيكو بالعاصمة الإيطالية روما،على لقب كأس إيطاليا لكرة القدم.

وبادر فريق يوفنتوس بالتسجيل بشباك لاتسيو بواسطة نجمه البرازيلي الدولي داني ألفيس بالدقيقة 12 بعدما تابع عرضية من ساندرو بتسديدة رائعة بشباك النسور ، قبل أن يعزز تقدم يوفنتوس بهدف ثاني المدافع ليوناردو بونوتشي بالدقيقة 25 إثر تعمقه في دفاعات لاتسيو النائمة بعد ضربة ركنية وتابع الكرة بالشباك ، وسط تفوق وتميز لكتيبة أليجري طوال الشوط الأول.

في الشوط الثاني ،تواصلت الهجمات الخطيرة من الطرفين ولكن الدفاع والحارسين تفوقوا وتصدوا لجميع المحاولات ببسالة شديدة ، لينتهي اللقاء بفوز فريق يوفنتوس على لاتسيو بثنائية نظيفة.

ليحقق فريق يوفنتوس أول ألقابه هذا الموسم ،محققا رقما قياسيا رائعا بحصد لقب كأس إيطاليا ثلاث مرات على التوالي ،وهو إنجاز لم يسبق لنادي إيطالي آخر حصده من قبل.

بإنتظار التتويج بالكالتشيو بالجولة القادمة أمام كروتوني ليواصل هيمنته الكبيرة على الدوري الإيطالي بالسنوات الأخيرة بحصد اللقب للموسم السادس على التوالي وللمرة الـ33 في مسيرته.