أمطر فريق باريس سان جيرمان حامل اللقب شباك مضيفه أولمبيك مارسيليا بخمسة أهداف مقابل هدف واحد ، في القمة التي جمعتهما مساء الأحد على ملعب فيلودروم ضمن الجولة السابعة والعشرين من دوري الدرجة الأولى الفرنسي ” ليج آن ” لكرة القدم.

الفريق الباريسي تفوق منذ البداية على مضيفه مارسيليا ، بتسجيله هدف التقدم الأول عن طريق مدافعه البرازيلي ماركينيوس بالدقيقة السادسة من عمر المباراة بعد تمهيد رأسي متقن من تياجو سيلفا وإنهاء ولا أجمل برأسية من ماركينيوس بشباك الفريق الساحلي، قبل أن يضيف الماتادور الأوروجوياني إدينسون كافاني الهدف الثاني بالدقيقة 16 إثر تمريرة ولا أروع من الأرجنتيني خافيير باستوري لينفرد كافاني ويضع الكرة بمهارة في المرمى.

في الشوط الثاني ، تواصل المد الهجومي الباريسي على المرمى الساحلي وأسفر ذلك عن تسجيل الهدف الثاني بواسطة البرازيلي الموهوب لوكاس مورا بالدقيقة 50 على طريقته الخاصة بعد صناعة من بليز ماتويدي وسط حضور ولا أجمل من لوكاس الذي حضر كواحد من نجوم المباراة ،قبل أن يضيف الهدف الرابع للفريق الباريسي الدولي الألماني جوليان دراكسلر بالدقيقة 61 بعد نزوله كبديل بستة دقائق إثر متابعته لتمريرة متقنة من توماس مونيير بتسديدة بالمرمى ،وقلص فريق أولمبيك مارسيليا النتيجة بهدف عن طريق المدافع رود فاني بالدقيقة 70 بعد تسديدة قوية داخل منطقة الجزء بمرمى الحارس الألماني كيفن تراب ، وأكمل الخماسية للفريق الباريسي بمرمى مارسيليا متوسط الميدان الدولي الفرنسي بليز ماتويدي بالدقيقة 72 بتسديدة يسارية قوية بالمقص الأيسر بعد مجهود فردي وتمريرة من فيراتي ،ورغم محاولات الطرفين بالدقائق المتبقية ،ولكن المباراة أنتهت بفوز ساحق للفريق الباريسي أمام مارسيليا بخمسة أهداف مقابل هدف.

ليرفع فريق باريس سان جيرمان رصيده النقطي إلى 59 نقطة في الوصافة وبفارق الأهداف عن نيس الثالث صاحب نفس الرصيد النقطي مواصلا ملاحقته للمتصدر موناكو صاحب الـ62 نقطة بعد مرور 27 جولة من عمر مسابقة الليج آن ،فيما توقف رصيد مارسيليا عند 39 نقطة في المرتبة السابعة.