أخترق فريق يوفنتوس ضيفه إمبولي بهدفين دون مقابل ، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم السبت على ملعب يوفنتوس ستاديوم ضمن الجولة السادسة والعشرين من دوري الدرجة الأولى الإيطالي ” كالتشيو ” لكرة القدم.
 
وحسمت نتيجة التعادل السلبي بين يوفنتوس ونظيره إمبولي ، وذلك بالرغم من الفرص الخطيرة التي سنحت للطرفين طوال الـ45 دقيقة الأولى وبالأخص للمتصدر والمسيطر على الكرة الإيطالية البيانكونيري،ولكن الدفاع وحارسي المرمى كانوا في الموعد وتصدوا لجميع المحاولات.
 
في الشوط الثاني ، تواصلت الهجمات الخطيرة لفريق المدرب ماسيميليانو أليجري على مرمى إمبولي وأسفر ذلك عن تسجيل هدف أول عن طريق حارس مرمى إمبولي ، البولندي سكوروبسكي بالخطأ في مرماه بالدقيقة 52 ، قبل أن يضيف البرازيلي أليكس ساندرو الهدف الثاني بالدقيقة 65 بعد صناعة من مواطنه المتألق داني ألفيس ، ورغم الهجمات من الطرفين بالوقت المتبقي للمباراة ، ولكن المواجهة أنتهت لصالح يوفنتوس أمام إمبولي بهدفين نظيفين.
 
ليحقق فريق يوفنتوس فوزه الـ30 على التوالي في معقله يوفنتوس ستاديوم بدوري الدرجة الأولى الإيطالي ” كالتشيو ” ، مسجلاً رقما قياسيا جديدا في تاريخ البطولة.
 
رفع فريق البيانكونيري رصيده النقطي إلى 66 نقطة في صدارة ترتيب الكالتشيو وبفارق عشرة نقاط نقاط كاملة عن أقرب ملاحقيه روما الذي سيلعب مساء الأحد ضد النيراتزوري في قمة منافسات الجولة السادسة والعشرين ،فيما توقف رصيد إمبولي عند 22 نقطة في المركز السابع عشر.