حمل المدير الفني لروما الإيطالي لوتشيانو سباليتي، نفسه مسؤولية الخسارة أمام فياريال بهدف نظيف، في إياب ثمن نهائي الدوري الأوروبي، على الرغم من تأهل الفريق العاصمي من مباراة الذهاب بفوزه 4-0 في عقر دار الفريق الإسباني.

وصرح سباليتي خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة: “المدير الفني هو من يتحمل المسؤولية الأكبر، لم أتح الفرصة للاعبين الذين اخترتهم منذ البداية لتقديم مباراة جميلة، اللاعبون الذين شاركوا اليوم ليسوا بدلاء، وأؤكد هذا الأمر على الرغم من أننا لعبنا بشكل سيء”.

وأضاف: “أعتذر عن النتيجة وللجماهير التي جاءت لمشاهدتنا في الملعب”.

كما علق سباليتي على قرار نادي ليستر سيتي الإنجليزي بإقالة مواطنه كلاوديو رانييري من تدريب الفريق، على الرغم من قيادته لتحقيق لقب الدوري الإنجليزي “البريميير ليغ” الموسم الماضي للمرة الأولى في تاريخه.

وقال في هذا الصدد: “الأمر غير مفهوم، إنه خبر سيء بالنسبة لي، تعلمت أن هذه هي مهنة التدريب، ولكني لا أفهم الأمر، ليس هناك أي امتنان أو شكر في كرة القدم”.

ويرى سباليتي أن إدارة النادي كان عليها تقبل جميع الاحتمالات هذا الموسم حتى بالهبوط للدرجة الثانية، بعد كل ما تحقق الموسم الماضي عكس كل التوقعات، “عندما تفوز ببطولة مثلما حدث الموسم الماضي، أعتقد أنك يمكن أن تقبل حتى الهبوط للدرجة الأدنى في الموسم التالي، إنها نتيجة كبيرة للغاية، ويجب عليك تقبل أي وضع يحدث بعدها”.