يخوض فريق مانشستر يونايتد مواجهة ليست بالسهلة أمام روستوف الروسي ضمن دور الستة عشر ببطولة الدوري الأوروبي،وسط أفضلية كبيرة لصالح البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب الشياطين الحمر وفريقه من جميع النواحي.

وأسفرت قرعة دور الستة عشر من بطولة الدروي الأوروبي التي سحبت اليوم الجمعة عن مواجهة صعبة ومعقدة ستجمع مانشستر يونايتد الإنجليزي بنظيره روستوف الروسي ،وسط توقعات بصعوبة المهمة لكتيبة مورينيو ولكن قلعة الأولد ترافورد ستصعد لربع النهائي نظير للمقومات التي يتمتع بها الفريق الإنجليزي.

وتعود الثقة الكبيرة إلى الأرقام المميزة للمدرب مورينيو ولفريقه أمام الأندية الروسية بشكل عام ، وأبرزها مانشستر يونايتد لم يخسر في 5 مباريات على الأراضي الروسية (فاز مباراة واحدة وتعادل أربعة)، من ضمنها الفوز بركلات الترجيح في نهائي دوري الأبطال 2008.

ولاعبو مانشستر يونايتد صنعوا فرص تهديف (97) أكثر من أي فريق آخر في الدوري الأوروبي هذا الموسم.

البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق مانشستر يونايتد ، لم يخسر في ثمان مباريات ضد الأندية الروسية (فاز 6 مباريات وتعادل مواجهتين).

علما بأن عدد الكيلومترات بين مدينتي مانشستر وروستوف يبلغ (3128) ،والأندية الروسية خسرت مرة واحدة فقط في 4 مباريات ضد مانشستر يونايتد على الأولد ترافورد في البطولات الأوروبية (تعادل ثلاث مرات وخسر مرة واحدة).