ربما يلقي الخلاف الدائر بين مدرب يوفنتوس، ماسيمليانو أليغري، ومدافعه ليوناردو بونوتشي، بظلاله على أسبوع ممتاز للفريق مع استئناف مبارياته في الدوري الإيطالي بعد فوزه على بورتو البرتغالي في دوري الأبطال، الأربعاء.

وفي كثير من الأحيان يبدو أنه لا يمكن لشيء أن يوقف يوفنتوس متصدر الدوري بفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه، بعد فوزه في آخر ست مباريات، ويسير بثبات نحو لقبه السادس على التوالي، قبل لقائه خارج ملعبه مع إمبولي صاحب المركز 17 السبت المقبل.

ومع ذلك يبدو أن الخلاف بين أليغري وبونوتشي يهدد استقرار حامل اللقب، بعد المشادة التي وقعت بين المدافع خلال مباراته الـ300 مع ناديه ومدربه على خط التماس، اعتراضاً على توجيه من أليغري لم يعجب بونوتشي خلال الفوز 4-1 على باليرمو الجمعة الماضي.

واستبعد المدرب مدافعه من التشكيلة التي واجهت بورتو عقب مشاهدة الجميع للمشادة ومن بينهم مسؤولي النادي.

وقال مدير الكرة بيوفنتوس،بيبي ماروتا، للصحافيين قبل مواجهة بورتو: “بونوتشي لاعب محترف ويجب أن يتصرف وفقاً للقواعد.. الأجراء التأديبي لن يؤثر على قدراته الفنية فهذا قرار تم اتخاذه لصالح الجميع، في كرة القدم الجماعة مقدمة على الفرد ونحن نشعر بخيبة أمل بشأنه”.

وبدا أن أليغري يهون من الخلاف، الأربعاء، عندما قال لشبكة ميدياست: “على مدار الموسم دائماً ما تكون هناك بعض اللحظات من التوتر لكن نحن قادرون على تجاوزها”.

وفي سؤاله عن إمكانية عودة المدافع للتشكيلة أمام إمبولي، قال أليغري بشكل مقتضب إن “لديه خمسة مدافعين جاهزين ما يوحي بأن عقوبة بونوتشي مستمرة”.

وبدأ ماركو بياتسا في الاندماج مع زملائه بعدما أحرز هدفاً في شباك بورتو، وأثبت أخيراً قدراته الواعدة بعد بداية مهتزة في إيطاليا.

وقال أليغري: “بالفعل رأيت منذ السبت الماضي أنه تغير وأدرك أن بعض الأمور لن تكون كافية في كرة القدم الإيطالية.. تغير نهجه وهو بالفعل يملك القدرات الخططية والسرعة والموهبة، لكنه مازال شاباً ونحن بحاجة للصبر مع اللاعبين الشبان”.

ويبدو أن تألق بياتسا يعطي الأمل ليوفنتوس في الحفاظ على أدائه القوي، رغم أن استمرار الخلاف مع بونوتشي يمكن أن يزعزع استقرار الفريق.