فجر فريق جينت مفاجأة من العيار الثقيل ، بعدما أطاح بمضيفه توتنهام من بطولة الدوري الأوروبي مساء الخميس على ملعب ويمبلي الشهير بالعاصمة البريطانية لندن ،بعد تعادله الإيجابي معه بنتيجة هدفين لمثلها في إياب دور الـ32 من اليوروبا ليج.

وأنهى الفريقين الإنجليزي والبلجيكي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله ، فكان فريق السبيزر السباق بالتهديف عن طريق نجمه الدنماركي المتألق كريستيان إريكسين بالدقيقة العاشرة بعد تمهيد متقن من الإنجليزي إريك داير ،ولكن سرعان ما عدل الضيف بهدف أول بواسطة نجم السبيرز والإنجليز هاري كين بالخطأ في مرماه بالدقيقة 20 ، ورغم المحاولات الهجومية للطرفين بالوقت المتبقي من الفترة الأولى ولكن الدفاع والحارسين تصدوا لجميع المحاولات الهجومية.

في الشوط الثاني ،حضرت الخطورة من قبل الطرفين ،فسجل الكيني فيكتور وانياما هدف التقدم الثاني لتوتنهام بالدقيقة 61 بعد صناعة من إريكسين ليصبح أولى لاعب افريقي يسجل هدف على ملعب ويمبلي الشهير،ولكن جينت نجح في تعديل الكفة بهدف ثاني بالدقيقة 82 بواسطة البديل الفرنسي جيريمي بيربيه، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلها.

شهدت المباراة ، طرد لاعب فريق توتنهام ، الإنجليزي الدولي الرائع ديلي ألي بالدقيقة 39 ببطاقة حمراء مباشرة ، ليسبب في اكمال فريقه المباراة بعشرة لاعبين والخروج بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلها والخروج من البطولة.

على ضوء ما نتيجة المباراة ، ودع فريق توتنهام بطولة الدوري الأوروبي من دور الـ32 بعد خسارته في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بثلاثة أهداف مقابل هدفين ،علما بأن جينت تفوق بالذهاب بهدف دون مقابل ليتأهل للدور ثمن النهائي من البطولة ويحقق مفاجأة كبرى كانت حديث وسائل الإعلام والصحف الإنجليزية والأوروبية والعالمية مساء الخميس.