سقط فريق ليستر سيتي حامل لقب البريميرليج الذي يلعب ضمن صفوفه الثلاثي العربي الجزائريان رياض محرز وإسلام سليماني والتونسي يوهان بن علوان في فخ الخسارة أمام مضيفه إشبيلية الإسباني بهدفين مقابل هدف ، في المباراة التي جمعتهما مساء الأربعاء على ملعب رامون سانشيز بيزخوان ضمن ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأنهى فريق إشبيلية الشوط الأول بالتقدم على محرز ورفاقه بهدف دون مقابل ، سجله بابلو سارابيا بعد تمهيد متقن من سيرجيو إيسكوديرو بالدقيقة 25 ومتابعة بضربة رأسية بشباك حامل لقب البريميرليج ليعوض ضربة الجزاء التي أهدرها زميله الأرجنتيين كوريا بالدقيقة 14 ، وسط حضور هجومي من الطرفين طوال أحداث الفترة الأولى.

في الشوط الثاني ،تواصل الضغط الهجومي من الطرفين وسجل الفريق الأندلسي هدفه الثاني بالدقيقة 62 عن طريق الأرجنتيني كوريا بعد تمهيد ولا أجمل من يوفيتيتش داخل منطقة الجزاء ليعوض اهداره ضربة جزاء في الجزء الأول من المباراة بعد تصدى الحارس لها ببسالة ،قبل أن يقلص النجم الدولي الإنجليزي جيمي فاردي النتيجة بهدف أول بالدقيقة 73 بعد صناعة متقنة من درينكواتر،ورغم محاولات ليستر سيتي للتسجيل بالوقت المتبقي من المباراة ، ولكن المواجهة أنتهت بتفوق إشبيلية الإسباني بطل الدوري الأوروبي أمام ليستر سيتي بهدفين مقابل هدف.

شهدت المباراة ، تواجد النجم الجزائري الدولي رياض محرز في المباراة منذ البداية حتى النهاية ولكنه لم يقدم المستويات المنتظرة منه ، فيما غاب إسلام سليماني عن المباراة سواء بالتشكيلة الأساسية أو الاحتياطية،وظل التونسي يوهان بن علوان على دكة البدلاء منذ البداية وحتى النهاية.

ليبقى الحسم في مباراة الإياب التي ستقام على ملعب كينج باور ستاديوم بين ليستر سيتي وإشبيلية الإسباني ،من أجل حسم بطاقة العبور إلى دور الثمانية بدوري الأبطال.