ستتم محاكمة نيمار إضافة لفريقي برشلونة وسانتوس بتهم الاحتيال والفساد في صفقة انتقال المهاجم من النادي البرازيلي لحامل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، بعدما رفضت المحكمة العليا الإسبانيةاستئنافاً تقدموا به.

ورفضت المحكمة كذلك طعناً من والدة نيمار، نادين جونكالفيز، وشركة العائلة “إن آند إن”.

وذكرت المحكمة العليا في بيان: “خسر سانتوس وبرشلونة ونيمار ووالدته نادين جونكالفيز استئنافاتهم لإسقاط تهم الاحتيال والفساد الموجهة لهم”.

ولا يمكن الطعن على قرار المحكمة العليا.

وتم فتح القضية في ضوء شكوى من مجوعة “دي.إي.أس “البرازيلية للاستثمار والتي كانت تمتلك جزءاً من حقوق انتقال نيمار، وتزعم أنها تلقت أموالاً أقل من حصتها عندما انتقل نيمار إلى برشلونة قادماً من سانتوس في 2013.

وأجريت تحقيقات في إسبانيا والبرازيل لتحديد ما إذا كان الناديان أخفيا القيمة الحقيقية للصفقة.