أشادت صحيفة ماركا بالتغير الكبير في أسلوب لعب النجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو حيث بدأ اللاعب يظهر بشكل جماعي بدلا من الأنانية التي عرفت عنه في كثير من الأوقات.

ولم يركز رونالدو على تسجيل الأهداف في مباراتي نابولي وإسبانيول بل كان كامل اهتمامه فوز الفريق وصناعة الأهداف للزملاء خصيصا هدف توني كروس في مواجهة الفريق الإيطالي في دوري الأبطال.

كريستيانو رونالدو أصبح يلمس الكرة بشكل أكبر في المباراة الواحدة (48 لمسة في المباراة الواحدة بمعدل 53.3 لمسه).

اللاعب البرتغالي على الرغم من طريقته الجماعية لكنه لا شك يشعر من داخله أنه مطالب بتسجيل أهداف اكثر في الفترة المقبلة.