شهدت مباراة بلاكبيرن روفرز وضيفه مانشستر يونايتد مساء الأحد ،ضمن دور الستة عشر من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي ،اقتحام أحد المشجعين وأعقبه طفل صغير أرضية ملعب بلاكبيرن للاحتفال مع السلطان السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بهدف الفوز الثاني.

وعقب تسجيل إبراهيموفيتش هدف الفوز الثاني لفريق مانشستر يونايتد ضد بلاكبيرن روفرز العنيد والصعب بالوقت القاتل ،نزل أحد المشجعين إلى أرضية الملعب من أجل السلطان إبراهيموفيتش وأحتفل معه النجم السويدي الرائع بطريقة مثالية وأحتضنه ما أسعد المشجع بشدة نظير ما فعله معه هداف الأولد ترافورد الحالي.

قبل أن يحضر مشجع صغير في نفس ذات اللقطة عقب هدف الفوز لمانشستر يونايتد بشباك مضيفه بلاكبيرن،ولكنه فشل في الاحتفال بالصورة المنشودة مع (إبراكادبرا ) وسقط أرضا وسط نظرات من السلطان السويدي الذي أراد تحقيق أمنية الطفل بمصافحته ومعانقته والاحتفال معه،وعقب ذلك حضر الأمن وأخرج المشجعين الكبير والصغير خارج الميدان،وتأهل مانشستر يونايتد للدور ربع النهائي من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي وسيلاقي نظيره تشيلسي في مواجهة مرتقبة ومنتظرة من الجميع.

وبعمر الـ 35 عاما ، بات السلطان السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (74 هدفا) هو ثاني أكثر لاعبي الدوريات الخمس الكبرى تسجيلًا للأهداف منذ بداية الموسم الماضي بعد الأوروجوياني لويس سواريز (84 هدفا ) رفقة برشلونة الإسباني.

إبرا والمشجع إبرا والطفل المشجع ومانشستر