دافع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق مانشستر يونايتد بقوة عن نجم وسطه الدولي الفرنسي بول بوجبا بعد الانتقادات اللاذعة التي وجهت له بسبب عدم تقديمه المستويات الكبيرة مقابل سعره القياسي الذي إنتقل به لصفوف قلعة الأولد ترافورد ،ووجه المدرب الاستثنائي هجوما ناريا على وسائل الإعلام الإنجليزية وغيرها.

في البداية ، أوضح مورينيو حقيقة رحيل لاعبه لوكا شاو عن الأولد ترافورد بالسوق الصيفية المقبلة ، ورد بقوله : ” لا لا لا، رحيل شاو غير وارد على الإطلاق ،وهو لاعب مميز ومهم في فريقنا”.

ثم وجه رسائل وهجوم ناري لوسائل الإعلام بسبب الانتقادات المتواصلة لبوجبا وسعره البالغ 89 مليون باوند المنتقل به من يوفنتوس لمانشستر يونايتد ، وقال مورينيو : ” أنا متأكد تماماً أن بعض اللاعبين الذي يتمتعون بنصف جودة بوجبا سيباعون بنفس المبلغ الصيف القادم،وفقط أنتظر تلك اللحظة حتى يتخلص بوجبا من هذه الضجة حول سعره والانتقاد اللاذع الغير مبرر دائما من وسائل الإعلام والصحف”.

أضاف : ” حاليا حين يلعب بوجبا جيدا وهو أمر يفعله كثيرا يعتقد الناس أن ذلك أمر عادي وحين لا يلعب جيدا للغاية ينتقده بشده المحللون وحتى الجمهور،وأنا سعيد جدًا بمستواه معنا فهو يمنحنا توازنًا لا يصدق ومازال صغيرا للغاية ،فبوجبا يبني اللعب ويستعيد الكرة ويسجل الأهداف، إنه رائع ومثالي لمنطقة الوسط بفريق مانشستر يونايتد”.

أتم مورينيو ، بقوله : ” في غضون عامين ستدركون أن السعر الذي اشترينا به بوجبا كان رخيصاً للغاية ،وليس كل الأندية لديها نظرة مستقبلية، منذ سنوات كنت تشتري لاعبا مذهلا بـ25 مليون باوند ، أما الآن تستطيع أن تشتري بها لاعبا محتمل أن يصبح مذهلاً مستقبلاً ،وأولئك اللاعبين الذين أصبحوا لاعبين كبار بالفعل يتطلب التعاقد معهم أموالا طائلة الآن وأعتقد أن الصيف القادم سيجلب بعض المفاجآت،وعلى الأرجح بول سيفقد مكانه كأغلى لاعب في العالم الصيف المقبل وذلك سيكون أمر جيد فهو يجذب انتباه الكثيرين بسبب سعره،لكن بوجبا رغم كل هذا الانتباه مازال سعيدًا للعب كرة القدم والشيء الأهم هو ألا يفقد أبدًا هذه السعادة،”.