يبدو أن مستقبل لويس إنريكي رفقة فريق برشلونة أوشك على النهاية بنهاية الموسم الكروي الجاري بعد هبوط مستوى الفريق وسقوطه في الكثير من الخسائر القوية والكبيرة وأخرها أمام باريس سان جيرمان برباعية نظيفة بذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب حديقة الأمراء بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأحتل لويس إنريكي الصدارة كأكثر المواضيع التي تم البحث عنها في آخر 24 ساعة في محرك البحث العالمي الشهير ” جوجل ” ،ومن ضمن المواضيع التي بحث عنها الجميع حول العالم ” لويس إنريكي يتنحى ” و ” استقالة إنريكي”.

ووفقا لصحيفة موندو ديبورتيفو وسبورت الكتالونيتين وعدد من وسائل الإعلام الإسبانية المرئية والمسموعة ، فإن مستقبل لويس إنريكي سيتحدد يوم التاسع من مارس المقبل أي بعد نهاية إياب ثمن نهائي دوري الأبطال أمام باريس سان جيرمان على ملعب كامب نو، وكما يبدو فإن الجمهور الكتالوني اتخذ قراره بعدم رغبتهم باستمرار المدرب وتقارير حول أن كبار اللاعبين أكد ذلك.

ولكن الواقع يقول أن الإدارة الكتالونية لن تضع مغادرة دوري الأبطال سببا بتحديد مستقبل لويس إنريكي حيث أنهم يودوا استمراره ولكن القرار الأخير سيكون بيده ، ولكن هل سيستمر إنريكي بدكة البارسا لموسم آخر ؟ أم أنه سيستمع لرأي الجماهير و” المشاعر” الذي فقدها مع اللاعبين ؟ سنرى قريبا.

وأفادت أكثر من وسيلة إسبانية ، إلى كون لويس إنريكي قرر الرحيل نهاية الموسم الحالي، وأحد اللاعبين “من الكبار بالأسماء” ، قال لمصدر صحفي “مع إنريكي لا أستمتع بالكرة منذ وقت طويل “.