سقط فريق بوروسيا دورتموند في فخ الخسارة أمام مضيفه بنفيكا بهدف دون مقابل في المباراة القوية التي جمعتهما مساء الثلاثاء بالعاصمة البرتغالية لشبونة ، ضمن ذهاب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويعود الفضل في تحقيق الفوز للفريق البرتغالي بنفيكا أمام بوروسيا دورتموند ، إلى المهاجم اليوناني الدولي كوستاس ميتروجلو الذي سجل هدف اللقاء الوحيد بالدقيقة 48 بعد تمهيد رأسي ولا أروع من المدافع البرازيلي المخضرم لويزاو ليسددها بقوة بالشباك وسط غياب دفاعي للفريق الألماني ،وذلك بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

قدم فريق بوروسيا دورتموند مباراة جيدة المستوى أمام مضيفه البرتغالي ولكنه فشل في هز شباك بنفيكا وواجه سوء حظ متواصل أمام المرمى وبالأخص للنجم الجابوني بيير إيميريك أوباميانج الذي أضاع فرص خطيرة إضافة إلى اهداره ضربة جزاء بالدقيقة 58 من الشوط الثاني كانت كفيلة بخروج فريقه متعادلا بهدف لمثله ،ولكن النهاية لم تكن سعيدة لدورتموند ليخرج متأخرا بهدف دون مقابل.

ليرحل بنفيكا إلى ملعب سيجنال أيدونا بارك وهو لديه ميزة الفوز في مباراة الذهاب وعدم ولوج مرماه أي أهداف ،ويحتاج للفوز أو التعادل بأي نتيجة في الإياب بالثامن من مارس المقبل لحصد بطاقة التأهل للدور ربع النهائي من التشامبيونزليج.