أنقاد المنتخب الجزائري في فخ التعادل الإيجابي أمام نظيره زيمبابوي بهدفين لمثلها ،وذلك في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الأحد على ملعب فرانس فيل ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية ببطولة كأس أمم أفريقيا المقامة على الأراضي الجابونية.
 
المنتخب الجزائري بادر بالتهديف عن طريق نجمه الرائع رياض محرز لاعب ليستر سيتي وأفضل لاعب في قارة أفريقيا للعام المنصرم بالدقيقة 12 إثر تسديدة يسارية غاية الروعة سكنت الزاوية اليمنى للحارس، قبل أن يعدل زيمبابوي النتيجة بهدف عبر كوداكواشي بالدقيقة 17 بتسديدة يسارية أرضية زاحفة غالطت الحارس رايس مبولحي، وأضاف الهدف الثاني لزيمبابوي اللاعب نياشا موشيكوي من ركلة جزاء سددها بمهارة بالمرمى الجزائري بالدقيقة 29 .
 
في الشوط الثاني ، تقدمت الجزائر كثيرا على مرمى زيمبابوي بحثا عن التعادل وواصلت هجماتها بشكل كبير قبل أن تنجح في تسجيل هدف التعادل الثاني بشباك زيمبابوي عن طريق نجمها المميز ” رياض محرز ” بهدفه الشخصي الثاني بتسديدة قوية بيسراه غالطت الحارس وسكنت الزاوية اليسرى بالدقيقة 82 ، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلها.
 
ليخرج الخضر بنقطة واحدة فقط من مباراته الأولى أمام زيمبابوي التي نجحت كذلك في حصد نقطة ثمينة بالجولة الإفتتاحية ،في إنتظار ما سيحدث بالمباراة الثانية بالمجموعة الثانية التي تجمع تونس بنظيرتها السنغال لاحقا.