أخترق فريق يوفنتوس ضيفه نابولي بهدفين لهدف،وذلك في المباراة التي أقيمت مساء اليوم السبت على ملعب يوفنتوس ستاديوم بتورينو ،في قمة الجولة الحادية عشر من دوري الدرجة الأولى الإيطالي ” كالتشيو” لكرة القدم.
 
التعادل السلبي أنهى الشوط الأول بين العملاقين الكبيرين يوفنتوس وضيفه نابولي ،وذلك بالرغم من الفرص العديدة الخطيرة التي سنحت للفريقين طوال أحداث الـ45 دقيقة الأولى من المباراة.
 
في الشوط الثاني،بادر فريق يوفنتوس بالتسجيل عن طريق مدافعه الدولي الإيطالي ليوناردو بونوتشي بالدقيقة 50 قبل أن يعدل سريعا نابولي بعد أربعة دقائق بواسطة الإسباني خوسيه ماريا كاييخون بعد صناعة مميزة من الإيطالي الموهوب لورينزو إنسيني ،وحملت الدقيقة 70 هدف الفوز الثاني لحامل اللقب عبر الأرجنتيني جونزالو هيجواين بشباك فريقه السابق ،ورغم الفرص الخطيرة التي حضرت للفريقين بالدقائق المتبقية ،ولكن المباراة أنتهت بتفوق يوفنتوس بهدفين لهدف.
 
ليحقق فريق يوفنتوس فوزه التاسع مقابل خسارتين ،فيما تكبد نابولي خسارته الثالثة هذا الموسم.
 
على ضوء نتيجة اللقاء، رفع فريق يوفنتوس رصيده النقطي إلى 27 نقطة في صدارة ترتيب الكالتشيو وبفارق خمس نقاط عن الوصيف روما الذي سيلعب غدا بنفس الجولة ،في حين توقف رصيد نابولي عند 20 نقطة في المرتبة الثالثة.