تعامل مستخدمو شبكة الانترنت في تايلاند بشكل صاخب تجاه شريط جنسي عنصري للاعبي ليستر سيتي ، خلال جولة الفريق في البلاد عقب نهاية موسم الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ويظهر الفيديو ثلاثة من لاعبى ليستر سيتي اثناء انخراطهم في أعمال جنسية بذيئة مع ثلاث فتيات من تايلاند، مع التلفظ ضدهم بعبارات عنصرية مهينة.

وانتشر الالاف من مستخدمي شبكة الانترنت في تايلاند، على شبكات التواصل الاجتماعي للاعراب عن امتعاضهم من الفيديو، ونادي ليستر سيتي، والملاك التايلانديين للنادي.

وكتب أحد المستخدمين عبر شبكة تويتر “أمر مثير للاشمئزاز الشديد، هذا النادي مملوك لتايلانديين، رجاء الاهتمام بذلك”.

وأعرب البعض الأخر عن شعورهم بالخزي لأن محتوى هذا التسجيل سيشوه صورة البلاد.

وتسرب هذا الفيديو في بريطانيا قبل أيام قليلة بعدما وضعه أحد اللاعبين على شبكة الانترنت.

وتمتلك مجموعة “كينج باور انترناشيونال جروب” أحد رواد السياحة في تايلاند، نادي ليستر سيتي وحتى الآن يرفض النادى او الشركة المالكة التعليق على الامر او اصدار أى بيانات.