أكدت ماريا شارابوفا المصنفة الخامسة عالميا جاهزيتها التامة لخوض التحدي الأسبوع المقبل في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس بعدما عانت خلال فترة الاستعداد من إصابة في الذراع.

واضطرت الروسية شارابوفا المصنفة الخامسة عالميا إلى الانسحاب من بطولة برزبين الأسبوع الماضي لتحوم شكوك حول قدرتها على اللعب في أولى البطولات الأربع الكبرى في 2016 والتي تنطلق يوم الاثنين المقبل.

وفضلت شارابوفا بطلة أستراليا المفتوحة 2008 الوصول مبكرا إلى ملبورن للاستعداد عن طريق التدريبات بدلا من المشاركة في واحدة من البطولات التي تعد بمثابة الإعداد الأخير للبطولة الكبيرة.

ونقلت وكالة أسوشيتد بريس الأسترالية عن شارابوفا قولها اليوم الأربعاء “الإصابة كانت أشبه بعقبة في الطريق لكن الشيء الجيد أني في حالة جيدة على مدار ثلاثة أيام بينما يشارك الجميع في بطولات ولذلك فأنا لدي الوقت للمران وهذا شيء مفيد جدا.”

وشارابوفا (28 عاما) – التي غابت عن بطولة أمريكا المفتوحة العام الماضي بسبب إصابة بالساق – واحدة من أربع لاعبات بارزات تحوم الشكوك حول مشاركتهن في ملبورن بسبب الإصابات.

وتعاني سيرينا وليامز المصنفة الأولى عالميا من إصابة في الركبة بينما تشعر سيمونا هاليب بألم في وتر العرقوب وتعاني جاربين موجورزا من إصابة بالقدم.