أعلن لاعب التنس الأمريكي السابق أندريه أغاسي توقفه عن تدريب الصربي نوفاك ديوكوفيتش، في قرار يأتي بعد الأداء المخيب للآمال للمصنف الأول على العالم سابقاً، في بطولتي ميامي وإنديان ويلز.

وقال أغاسي في بيان عبر شبكة “إي.إس.بي.إن” الرياضية، إن هذا القرار الذي يأتي بعد قرابة عام من التعاون بينهما يعود لـ”خلافات في الرأي”.

وأوضح: “حاولت بنية خالصة مساعدة نوفاك بقدر الإمكان، لكن اختلفنا كثيراً في الرأي. أتمنى له التوفيق في المرحلة المقبلة”.

وبدأ التعاون بين ديوكوفيتش، المصنف 12 على العالم، وأغاسي منتصف العام الماضي، وكانت أول بطولة يخوضها الصربي من وقتها رولان غاروس، التي ودعها من ربع النهائي على يد النمساوي دومينيك تيم.

وفي النسخة الأخيرة من أستراليا المفتوحة أطاح الكوري الجنوبي هيون تشونغ بديوكوفيتش من البطولة من الدور الرابع.

ولاحقاً خضع ديوكوفيتش لجراحة لعلاج إصابة في المرفق الأيمن.

والشهر المنصرم ودع ديوكوفيتش إنديان ويلز من الدور الثاني بسقوطه غير المتوقع أمام الياباني المغمور تارو دانييل، ثم سقط في مستهل مشواره ببطولة ميامي لتنس الأساتذة ذات 1000 نقطة، على يد الفرنسي بينوا بيير.

وعقب انفصاله عن أغاسي، قد يستمر ديوكوفيتش مع اللاعب التشيكي السابق راديك ستيبانيك، الذي انضم للفريق التدريبي للصربي في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.