أكد السويسري روجيه فيدرر الاثنين انه يحلم باستعادة صدارة التصنيف العالمي للاعبي كرة المضرب المحترفين، وهي فرصة ستكون متاحة أمامه هذا الأسبوع في دورة روتردام الهولندية.

وسيتمكن فيدرر (36 عاما) وحامل الرقم القياسي في عدد ألقاب البطولات الكبرى (20 لقبا)، من إقصاء الاسباني رافايل نادال عن صدارة التصنيف العالمي، ليصبح السويسري أكبر لاعب في التاريخ يحتل هذا المركز.

وتصدر فيدرر التصنيف خلال 302 أسبوعين (رقم قياسي) في مسيرته، منها 237 أسبوعا متواصلا. الا انه لم يحتل الصدارة منذ العام 2012.

ويحتاج فيدرر لبلوغ نصف نهائي روتردام التي يغيب عنها الاسباني. الا ان المهمة لن تكون سهلة، اذ في حال واصل كل منهما مسيرته في الدورة، سيتواجه فيدرر مع مواطنه ستانيسلاس فافرينكا في ربع النهائي.

وقال السويسري الاثنين “أحب ان أكون في هذا المركز مع أي كان، لكن مع ستان سيكون الأمر أشبه بنهائي بطولة كبرى، مباراة كبيرة”.

أضاف “آمل في ان أنال المركز الأول، وآمل في ان أحقق ذلك هذا الأسبوع. دائما ما ترغب بالقيام بذلك بطريقة صعبة، ليس سهلا الوصول الى القمة (…) الانجاز سيكون مذهلا. من المثير رؤية ستان في القرعة نفسها، ومن الرائع ان نراه قد عاد” الى الملاعب في الفترة الماضية، بعدما غاب لأشهر في نهاية الموسم الماضي بسبب الاصابة.

وأحرز فيدرر لقب روتردام عامي 2005 و2012، وتردد قبل اتخاذ القرار بالمشاركة في دورة هذه السنة. الا انه أشار ان تفوقه في ملبورن وإحرازه اللقب للعام الثاني تواليا، أشعره بأنه قادر على خوض غمار الدورة الهولندية، كاشفا انه يفكر أيضا بالمشاركة في دورة دبي بعد أسبوعين.

وأوضح “لم أتوقع ان أحرز لقب استراليا، خضت منافستها دون التفكير بالمركز الأول (…) لم أكن أفكر بالتصنيف في ملبورن. بعد ذلك، رأيت انني قادر على اللعب في روتردام، أحب ان ألعب هنا”.

ويخوض فيدرر مباراته الأولى ضد البلجيكي روبن بيميلمانز الأربعاء.

وكان السويسري غاب لأشهر في نهاية موسم 2016 بسبب الاصابة، وعاد بقوة منذ مطلع 2017 وأحرز منذ ذلك الحين سلسلة ألقاب بينهما ثلاث بطولات كبرى (ملبورن 2017 و2018، وويمبلدون الانكليزية 2017). واعتمد فيدرر في الموسم الماضي على تقنين مشاركاته في الدورات والحصول على فترات من الراحة، وغاب عن كامل موسم الدورات الترابية.

وألمح فيدرر الى انه قد يغيب هذا الموسم أيضا عن الدورات الترابية، قائلا “اذا كنت ألعب كثيرا خلال هذه الفترة من الموسم (الحالية)، سيكون من الصعب خوض موسم قوي على الملاعب الترابية”.

أضاف “سيكون برنامجا خفيفا في حال لعبت” في الدورات الترابية، متابعا “سنرى كما تسير الأمور أنا في صحة جيدة ومسرور للعب. علي ان ألعب عندما أشعر بذلك، وألا ألعب عندما أشعر انني لست في وضع مثالي”.

وأكد ان “هذا هو السر بالنسبة إلي لمواصلة المضي قدما”.