توج السويسري المخضرم روجيه فيدرر، المصنف الثاني على العالم، بلقبه السادس في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، أولى بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى.

وفاز فيدرر على الكرواتي مارين سيليتش 6-2، و6-7، و6-3، و3-6، و6-1، اليوم الأحد في المباراة النهائية للبطولة.

وحصد فيدرر لقبه الـ20 في بطولات غراند سلام الأربع الكبرى، ولقبه السادس في ملبورن، بعد تجربته الناجحة في أعوام 2004 و2006 و2007 و2010 و2017.

وعادل فيدرر الرقم القياسي لعدد ألقاب بطولة أستراليا المفتوحة بإحراز لقبه السادس، ليتساوى مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش، والأسترالي روي إيمرسون، الذي أحرز ألقابه في ملبورن قبل بدء تطبيق نظام الاحتراف عام 1968.

ونجح فيدرر العام الماضي، في الانفراد بالرقم القياسي لعدد ألقاب بطولة ويمبلدون الإنجليزية، بإحرازه اللقب الثامن بعد فوزه على سيليتش في النهائي.

وحقق فيدرر فوزه التاسع على سيليتش في 10 مواجهات جمعت بينهما، فيما جاء الفوز الوحيد للاعب الكرواتي في 2014، عندما أطاح بفيدرر من المربع الذهبي لبطولة أمريكا المفتوحة في طريقه للفوز باللقب.

ويواصل فيدرر عودته الساحرة إلى عالم العظماء في ملاعب التنس، حيث أحرز 7 ألقاب في الموسم الماضي، كما استهل مسيرته في 2018 بالتتويج بأولى بطولات غراند سلام دون أن يخسر أي مجموعة.

كما فاز فيدرر (36 عاماً) بلقبه الثالث في البطولات الكبرى بعد إتمام 35 من العمر، علماً بأن الأسترالي كين روزويل هو اللاعب الوحيد منذ بدء تطبيق نظام الاحتراف عام 1968، الذي أحرز إحدى الألقاب الكبرى بعد بلوغه 35، بإحرازه لقب بطولة أستراليا المفتوحة 1972 وهو في 37 من عمره.

وفشل فيدرر في معادلة إنجاز الإسباني رافايل نادال، المصنف أول على العالم، والنجم السويدي السابق بيورن بورغ، في إحراز ألقاب 3 بطولات كبرى من دون خسارة أي مجموعة.