أعطى لاعب التنس الإسباني رافائيل نادال مؤشراً جديداً على أن إصابته في الركبة ماتزال تسبب له بعض المشاكل، وذلك بعد انسحابه من بطولة بريسبان الدولية للتنس التي تنطلق الأسبوع المقبل.

وأكد منظمو البطولة اليوم الخميس غياب اللاعب، إذ جاء هذا الانسحاب بمثابة مفاجأة قليلة خاصة وأن المصنف الأول على العالم يعاني من إصابة في الركبة منذ عدة أشهر.

وقال مدير بطولة بريسبان، كاميرون بيارسون،: “حزين لرافايل لأنني أعلم كم أحب اللعب في بريسبان قبل 12 شهراً، تلقينا كلمات انسحابه صباح اليوم، نتمنى له الأفضل وأن يكون جاهزاً للمشاركة في بطولة ملبورن”.

وانسحب نادال الأسبوع الماضي من بطولة أبوظبي التي تستمر حتى نهاية الأسبوع.

وقال نادال لعشاقه عبر حسابه على تويتر إنه “ينوي محاولة المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، والتي خسر فيها المباراة النهائية في الموسم الماضي أمام روجر فيدرر”.

وتابع لاعب التنس الإسباني: “أسف لأنني لن أتمكن من المشاركة في بطولة بريسبان هذا العام، كانت نيتي هي المشاركة في البطولة ولكنني مازلت غير جاهز بعد الموسم الماضي الطويل والبداية المتأخرة لاستعداداتي”.