صرح السويسري روجيه فيدرير اليوم الخميس، أنه رغم منافسته على الفوز بلقب البطولة الختامية لرابطة لاعبي التنس المحترفين، ورغم أنه حال تتويجه بها سيقلل الفارق مع المصنف الأول عالمياً الإسباني رافائيل نادال إلى 140 نقطة فقط، إلا أنه غير نادم على عدم المشاركة في بعض بطولات الموسم الحالي الذي يشارف على نهايته، مؤكداً أن تصدر التصنيف “ليس هدفاً حقيقياً”.

وقال فيدرير، المصنف الثاني عالمياً، عقب الفوز على منافسه الكرواتي مارين سيليتش والتأهل لنصف نهائي البطولة الختامية بثلاث انتصارات متتالية للمرة العاشرة في مسيرته: “لست نادماً على شيء، وليس هناك سبب لأكون كذلك”.

وتابع السويسري: “ولكن ربما الهزيمة أمام تومي هاس (في الدور الثاني لبطولة شتوتغارت) وودونسكوي (الدور الثاني في دبي) هي ما جعلتني في هذا المركز، كانت لدي الفرص للفوز في كلتا المبارتين، وليس الأمر أنني لم أحاول”.

يذكر أن نادال أنهى الموسم بإجمالي 10 آلاف و645 نقطة، وإن فاز فيدرير بالبطولة الختامية، للمرة السابعة في تاريخه، فسيصبح لديه 10 آلاف و505 نقطة.