اقترب لاعب التنس الإسباني رافائيل نادال، المصنف الثاني على العالم، من العودة إلى صدارة التصنيف الذي فقده منذ 6 يوليو (تموز) 2014، إذ يكفيه الوصول إلى نصف نهائي بطولة سينسيناتي، سابع بطولات الأساتذة ذات الـ1000 نقطة في الموسم.

وبعد انسحاب المصنف الأول، البريطاني أندي موراي من البطولة بداعي الإصابة، أصبح الطريق مفروشاً بالورود أمام نادال، الذي لا يحتاج إلى النظر لمنافسيه، وما عليه فعله هو الوصول إلى نصف النهائي.

وقطع نادال الخطوة الأولى في طريق الانقضاض على الصدارة، بفوزه على الكرواتي بورنا بوريتش، بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة بواقع 6-1 و6-2، ليتأهل إلى الدور الثالث من البطولة.