واصل البريطاني آندي موراي سعيه نحو تصدر التصنيف العالمي لتنس الرجال بعد فوزه على الفرنسي جو ويلفريد تسونجا 6-3 و7-6 ليحرز لقب بطولة فيينا المفتوحة يوم الأحد.

وكان اللاعب البريطاني – الساعي لإنهاء هيمنة الصربي نوفاك ديوكوفيتش على صدارة التصنيف العالمي بنهاية العام الحالي – في طريقه لحسم اللقب للعام الثالث على التوالي قبل أن يصعب تسونجا المباراة على منافسه.

وتقدم موراي 3-1 في المجموعة الثانية وأمامه ثلاث نقاط للتقدم 4-1 لكن تسونجا قدم أداء قويا ليسعد الجماهير.

وكسر تسونجا إرسال موراي لأول مرة ليتعادل 4-4 بعد خطأ سهل نادر للمصنف الثاني عالميا وبدأ الأداء بقوة ليربك اللاعب الأسكتلندي.

ولم يتأثر موراي (29 عاما) – الفائز بلقبي بكين وشنغهاي ليقلص الفارق مع ديوكوفيتش في صدارة التصنيف – وخاض الشوط الفاصل بثبات.

وفشل موراي في حسم الفوز من أول نقطة عندما أعاد ضربة أمامية في الشبكة لكنه رد كرة قصيرة من تسونجا بضربة خلفية رائعة بجوار الخط الجانبي للملعب.

وحسم موراي إرساله ليضمن الفوز بلقبه السابع هذا الموسم.

وهذا الانتصار 15 على التوالي لموراي وهو ما يعني إمكانية تجاوزه لديوكوفيتش في حال الفوز ببطولة باريس للأساتذة الأسبوع المقبل وقبل البطولة الختامية لموسم تنس الرجال في لندن.