بات عملاق السلة المصرية ولاعب ارتكاز المنتخب الوطني، حمد فتحي، على أعتاب الانضمام للدوري الإسباني عبر بوابة موفيستار إستوديانتيس.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة “آس” الإسبانية الرياضية فإن اللاعب الشاب (25 عاماً) والذي يتميز بطول القامة الفارع (2.29م)، يقضي فترة معايشة في الوقت الحالي مع الفريق الذي يشارك في دوري السلة الإسباني للمحترفين وذلك تمهيداً لانضمامه رسمياً لصفوفه.

وفي حالة انضمام حمد رسمياً لصفوف الفريق المدريدي، فإنه سيدخل سريعاً تاريخ النادي، إذ سيصبح صاحب القامة الأطول الذي ينضم له بعد التشيكي أوندريه بالفين، صاحب الـ2.17م.

ولم تقتصر علاقة حمد بالرياضة على ممارسة كرة السلة فقط، بل إن الاتحاد المصري لكرة اليد كان يبحث في 2015 عن لاعبين يتمتعون بالطول الفارع ليقع اختيارهم على اللاعب الذي يزن 160 كغم.

وبعد أن اجتاز العديد من الاختبارات الفنية والبدنية، قرر المنتخب الوطني الاعتماد على خدمات اللاعب من أجل المشاركة في دورة الألعاب الأفريقية التي احتضنتها برازافيل في جمهورية الكونغو، ولكنه لم يحقق النجاح المنتظر ليعود اللاعب مرة أخرى لرياضته المفضلة.

يذكر أن المدير الفني للمنتخب المصري للسلة، الإسباني خوان أنطونيو أورينغا، والذي تولى منصبه في أبريل (نيسان) 2016، لعب في صفوف إستوديانتيس خلال الفترة من 1988 وحتى 1996، وقاده للقب الكأس موسم 1991-92.