مُنع لاعب كرة السلة التركي أنيس كانتر، وهو أحد لاعبي دوري المحترفين الأمريكي لكرة السلة، من دخول رومانيا، بعد أن تم إلغاء جواز سفره، بحسب ما ذكرته وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء.

وتردد أن كانتر الذي يلعب مع فريق أوكلاهوما سيتي ثاندر كان يرغب في حضور مسيرات مرتبطة بالداعية الراديكالي فتح الله غولن.

ويعد كانتر من المؤيدين البارزين لحركة غولن التي تتهمها السلطات التركية بالوقوف وراء محاولة الانقلاب التي وقعت في يوليو (تموز) من العام الماضي.

ونشر كانتر (25 عاماً) مقطع فيديو عبر تويتر قال فيه إنه “احتجز لمدة ساعتين في مطار بوخارست”.

وذكرت سلطات الجمارك الرومانية فى وقت لاحق لوكالة إسوشيتد برس للأنباء أن كانتر غادر رومانيا وهو فى طريقه إلى الولايات المتحدة.

وحمل كانتر، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المسؤولية عن تلك الخطوة، وألمح إلى أنه تم استهدافه بسبب موقفه السياسي.