سيسعى الأهلي المصري إلى تضميد جراحه الأفريقية بالتقدم في بطولة كأس زايد للأندية الأبطال لكرة القدم، عندما يلتقي الخميس المقبل مستضيفه الوصل الإماراتي في إياب دور الستة عشر.

وتعادل الأهلي 2-2 على أرضه في مباراة الذهاب، وسيبحث عن نتيجة إيجابية، وبلوغ دور الثمانية لتعويض خسارته في نهائي دوري أبطال أفريقيا للعام الثاني على التوالي.

وقبل أيام خسر الأهلي أمام الترجي التونسي بثلاثية نظيفة في نهائي أرفع مسابقة للأندية في أفريقيا، لتلقي الهزيمة بظلالها على الجماهير، التي طالبت المسؤولين بتصحيح مسار الفريق من خلال التعويض في البطولات المتبقية هذا الموسم.

وسافرت بعثة الأهلي إلى الإمارات اليوم الثلاثاء، حيث سيحتاج بطل مصر إلى الفوز بأي نتيجة لضمان التأهل لدور الثمانية.

وقبل التوجه إلى دبي، طالب مدرب الأهلي، الفرنسي باتريس كارتيرون، لاعبيه ببذل اقصى الجهود لمصالحة الجماهير الحزينة.

ونقل موقع الأهلي الإلكتروني عن كارتيرون قوله: “يتعين على اللاعبين التركيز الشديد، والعمل على تلافي بعض الأخطاء الدفاعية التي تسببت في ضياع اللقب الأفريقي”.

وستتسلط الأضواء كثيراً على كارتيرون في مباراة الوصل، فقد تكون الأخيرة له في حال الإخفاق في البطولة العربية، كما قد يمنحه الفوز بها طوق نجاة للاستمرار في مهمته.

وضربت الإصابات الأهلي بعنف قبل هذا اللقاء المرتقب، وتأكد غياب عدد من العناصر الرئيسية مثل أحمد فتحي ومحمد هاني في مركز الظهير الأيمن، وعلي معلول الظهير الأيسر، ولاعب الوسط عمرو السولية، والمدافع النيجيري جونيور أغايي بداعي الإصابة وعدم استكمال برنامج التعافي.