قال فيراري إنه يعتزم تقديم طعن على عقوبة زمنية كلفت سيباستيان فيتيل خسارة سباق جائزة كندا الكبرى ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات أمس الأحد.

واعتبر فيراري أن فيتيل هو الفائز الحقيقي بالسباق، وأن المراقبين سرقوا الفوز من السائق الألماني.

وعبر فيتيل خط النهاية في المركز الأول، لكنه عوقب بإضافة خمس ثوان إلى زمنه بسبب عودة غير آمنة على الحلبة بعد الخروج عن المسار.

ومع تعرضه للضغط من لويس هاميلتون سائق مرسيدس، خرج فيتيل عن المسار في اللفة 48، وعندما عاد كان أمام السائق البريطاني، الذي اضطر للخروج عن مسار الحلبة.

وعبر هاميلتون خط النهاية في المركز الثاني لكنه فاز بالسباق بسبب هذه العقوبة.

وقال فيتيل، بطل العالم أربع مرات، غاضباً عبر دائرة الاتصال مع فريقه: “إنهم يسرقون الفوز مني.. لا لا لا. حقاً يجب أن تكون أعمى تماماً لكي تجعلني أتركه يتجاوزني ولا أسيطر على السيارة.. أين من المفترض أن أذهب؟.

وأمام فيراري 96 ساعة لجمع أدلة حيوية ولحسم قرار التقدم بطعن.

وقال فيتيل لمحطة سكاي سبورتس: “هذا النوع من القرارات لا يجعل رياضتنا شعبية.. أليس كذلك؟.. ‬يريد الناس مشاهدتنا في السباقات، وأتمنى أن يستعيد الناس الشغف بالرياضة ومن المؤسف اتخاذ هذه القرارات الهزلية”.

‬واعتبر رئيس فيراري، ماتيا بينوتو، فيتيل ‭‬الفائز الحقيقي بالسباق، وقال: “اذا نظرت إلى المدرجات أعتقد أن كل المشجعين يرون أن سيباستيان لم يفعل شيئاً خاطئاً، ولم يتعامل بنية سيئة.. ظل متصدراً واجتاز خط النهاية أولاً، وبالنسبة لنا هو الفائز الحقيقي”.

وتابع رئيس فيراري: “نحن انتصرنا اليوم وأعتقد بكل أمانة أننا كنا الأسرع في الحلبة وهذا هو المهم”.