يعتقد إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أن لاعبه الأرجنتيني ليونيل ميسي كان أجدر بالفوز بجائزة ”أفضل لاعب في العالم“ من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بدلا من لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد.

واختير مودريتش كأفضل لاعب في 2018 في حفل مبهر أقيم ليل الاثنين في لندن في غياب ميسي الذي خرج من القائمة المختصرة للمرشحين التي ضمت أيضا كريستيانو رونالدو ومحمد صلاح.

لكن فالفيردي قال إن ميسي كان يجب أن يتوج بالجائزة منتقدا زيادة الجوائز الفردية في كرة القدم.

وقال في مؤتمر صحفي ”لكل شخص وجهة نظر وهذا رأيي. ”بالنسبة لنا فإن ليو هو أفضل لاعب في العالم. إنها جائزة تسمى ”الأفضل“ وغاب عنها اللاعب الذي نعتبره أفضل لاعب في العالم. مودريتش لاعب رائع وقدم موسما متميزا.

”قبل عدة سنوات لم تكن هناك الكثير من الجوائز ولكن كل شيء تضاعف. هناك الكثير من الجوائز وكل حفل يقف وراءه منظمون“.

وأضاف ”كرة القدم رياضة لكنها تتحول شيئا فشيئا إلى نوع من التجارة الاستعراضية أيضا“.