طالب مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي لاعبيه بعدم الاستهانة بضيفه المتعثر رايو فايكانو في أول مباراة بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، منذ الانتصار مرتين متتاليتين على ريال مدريد.

وانتصر برشلونة في آخر 11 مواجهة على رايو وسجل 50 هدفاً ورغم تفوقه بفارق 7 نقاط في الصدارة عن أقرب منافسيه أتلتيكو مدريد إلا أن فالفيردي حذر لاعبيه من الشعور بالرضا.

وقال فالفيردي في مؤتمر صحافي اليوم الجمعة: “التهاون عقب الفوز على ريال مدريد مرتين ستكون أول خطوة نحو عدم الانتصار، هناك بعض المباريات يركز عليها الجميع والبعض الآخر يتم التعامل معها بجدية أقل وهذه المباريات يمكن أن تقودك للفوز باللقب أو تحرمك منه، مباراة الغد واحدة من هذه المباريات، مع اقتراب الموسم من نهايته تزداد صعوبة كافة المباريات، تتبقى مباريات قليلة على نهاية المسابقة والأندية تحدد أهدافها والتوتر يتصاعد”.

وسيخوض برشلونة مباراة مهمة في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا أمام أولمبيك ليون بعد مواجهة رايو بأربعة أيام حيث انتهت مباراة الذهاب في فرنسا بالتعادل السلبي.

ورغم أن ريال مدريد غالبا ما يستعد لمباريات أدوار خروج المغلوب في دوري الأبطال بإجراء بعض التغييرات على تشكيلته الأساسية بالدوري إلا أن فالفيردي قال إنه لن يفعل ذلك لكنه سيريح لاعباً أو اثنين من تشكيلته المعتادة.

وأضاف: “هناك 3 نقاط متاحة غداً تساوي نفس نقاط فوزنا على ملعب إشبيلية وريال مدريد، نتطلع لمباراة دوري الأبطال، سيكون من الجيد تحقيق انتصار قبل استضافة ليون، من المحتمل إجراء بعض التغييرات وسنرى ذلك غداً، لم نخض أي مباراة خلال الأسبوع وسنلعب بعدها أربع مباريات، ربما نريح لاعباً او اثنين”.