اعتبر المدير الفني لبرشلونة الإسباني، إرنستو فالفيردي، عقب تعادل فريقه أمام إنتر ميلان الإيطالي 1-1 بالجولة الرابعة لدور مجموعات دوري أبطال أوروبا، أن لاعبيه قدموا كل شيء من أجل الفوز، وأنه على الرغم من عدم تحقيقه، يشعر بالرضا بعد حسم التأهل حسابياً لثمن نهائي البطولة.

وأكد فالفيردي أثناء المؤتمر الصحافي عقب اللقاء الذي احتضنه ملعب جوزيبي مياتزا: “قدمنا مباراة كبيرة.. كنا نهدف للتأهل وكمتصدرين للمجموعة.. بذلنا كل شيء من أجل الفوز، وقدمنا مباراة قوية هجومياً، ولكننا افتقدنا فقط للدقة في اللمسة الأخيرة”.

وأوضح مدرب برشلونة: “ميزة إنتر هي الإجادة في الدقائق الأخيرة.. لم نحسم المركز الأول حسابياً.. نحن سعداء في جميع الأحوال، لأن هدفنا الأول هو التأهل”.

وقدم الفريق الكاتالوني أداءاً مميزاً للغاية على الرغم من غياب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي خرج من قائمة اللقاء لعدم المجازفة به بعد تعافيه لتوه من كسر الذراع اليمنى الذي أبعده عن الفريق خلال الأسبوعين الماضيين.

وقال في هذا الصدد: “كنا نريد أن يسافر مع الفريق وأن يتدرب للوقوف على حالته.. ولكن في النهاية اللعب ليس مثل التدريب، وكان يجب توخي الحذر في مباراة قوية مثل هذه.. المشكلة هي أنه مع أي سقوط مفاجئ، لا تعرف ماذا يمكن أن يحدث”.

كما أثنى المدرب الباسكي على أداء الأوروفوياني لويس سواريز، الذي كان نشيطاً سواء على المستويين الدفاعي أو الهجومي، وكان مزعجاً على الرغم من عدم تسجيله للأهداف، وقال: “قدم مباراة عظيمة منذ الدقيقة الأولى وحتى النهاية، وصنع العديد من الفرص”.

وأبدى فالفيردي سعادته بالشخصية التي أظهرتها المجموعة، وأيضاً بالبرازيلي مالكوم، الذي سجل هدفه الرسمي الأول مع “البلوغرانا” بعد دقيقتين فقط من نزوله لأرض الملعب.