يعتقد مدرب ليفربول يورغن كلوب، أن المدافع جو غوميز لم يكن محظوظاً في تعرضه لكسر في الساق ضد بيرنلي يوم الأربعاء، لكنه شدد على أن فرق الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يمكنها اللعب بقوة بدون إصابة المنافسين.

واستبدل غوميز مدافع منتخب إنجلترا بعد 23 دقيقة خلال فوز ليفربول 3-1 بإستاد تيرف مور عقب تدخل عنيف من بن مي لاعب بيرنلي وسيغيب لفترة تصل إلى 6 أسابيع عقب إصابته بكسر في أسفل الساق اليسرى.

وقال كلوب للصحافيين اليوم الجمعة، قبل اللعب خارج الديار ضد بورنموث غداً السبت: “أقدر حقاً كل الفرق الموجودة لكن اللعب بقوة في كرة القدم يعني أن تكون مستعداً لإيذاء نفسك وليس المنافس”.

وأضاف: “لا أحد يرغب في منع هذه التدخلات فهي جزء من اللعبة لكن بشرط أن تكون في الوقت المناسب، غوميز لم يكن محظوظاً، حدث تدخل ضد جو قبلها بلحظات في لعبة سريعة في نصف ملعبنا، ولم يكن هناك أي سبب لذلك”.

وسيفتقد كلوب مدافعاً آخر في زيارته لإستاد فيتاليتي بعدما تأكد غياب ديان لوفرين عن المباراة بسبب ارتجاج.

كما يغيب السنغالي الدولي ساديو ماني مع استمرار تعافيه من إصابته بقطع في القدم تطلبت حصوله على عدة غرز عقب الفوز 1-0 على إيفرتون يوم الأحد الماضي.

وقال كلوب: “ساديو غير متاح الآن ويحاول الركض لأول مرة، لن يكون جاهزاً لمباراة الغد، أتمنى أن يستطيع إنهاء برنامجه العلاجي اليوم”.

وعاد المدافع آندي روبرتسون للتدريب الجماعي بعد تعافيه من إصابة بسيطة كما أصبح جورجينيو فينالدم جاهزاً عقب غيابه عن لقاء بيرنلي.

ويحتل ليفربول المركز الثاني في الدوري برصيد 39 نقطة من 15 مباراة بينما يأتي بورنموث في المركز السابع ولديه 23 نقطة.