يتوقع بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي أن يساعد نظام حكم الفيديو المساعد في إنهاء الجدل بخصوص قرارات التحكيم بعدما سجل فريقه هدفا أمام واتفورد تم احتسابه كتسلل في بداية الأمر يوم السبت.

وأثار هدف سيتي الأول، عن طريق رحيم سترلينغ في الفوز 3-1، الجدل بعدما غير الحكم بول تيرني رأيه بخصوص التسلل بعد نقاش مع مساعد الحكم.

وقال غوارديولا للصحافيين: يجب أن نعتمد على حل أسهل وفي الموسم المقبل سيكون كذلك. بوجود حكم الفيديو لن تكون هناك مشكلة وسيصبح الأمر أكثر عدلا، اللعب سريع جدا وحتى الناس الجالسة هنا لم تكن تعرف إن كانت الكرة تستحق التسلل أم لا. لو كان لدينا الشكوك هنا فتخيلوا كيف سيكون موقف الحكم الذي يكون مطالبا باتخاذ القرار في جزء من الثانية، أنا آسف وأعتذر إلى خابي غارسيا وواتفورد لو كان الهدف الأول من تسلل.

وأبدى مدربون آخرون في الدوري الإنجليزي الممتاز دعمهم للاستعانة بحكم الفيديو ومنهم أوناي إيمري مدرب أرسنال الذي يعتقد أن هذا النظام ربما يمنع ارتكاب أخطاء مؤثرة في نتائج المباريات.

وقال غوارديولا إن الدوري الإنجليزي يتأخر عن بطولات الدوري الأخرى الكبيرة في أوروبا والتي بدأت بالفعل الاعتماد على حكم الفيديو. وأضاف : أتمنى في الموسم المقبل كما هو الحال في أوروبا يتم قبول استخدام حكم الفيديو. مانشستر سيتي أبدى موافقته على استخدام حكم الفيديو هذا الموسم بينما لم تقبل بعض الأندية الأخرى.

وبدأ الاعتماد على نظام حكم الفيديو في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم بدءا من الأدوار الإقصائية وأصدر الاتحاد الأوروبي بيانا على موقعه لشرح استخدام هذا النظام وتوضيح بعض القرارات التي اتخذها الحكام في مباريات دور الستة عشر حتى الآن.