قال المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، الإسباني جوسيب غوارديولا، اليوم الأربعاء، إنه سيعود إلى نادي برشلونة الذي يعشقه ولكن “ليس رئيساً للنادي”، مؤكداً أنه لا يمتلك الإمكانيات التي تؤهله لهذا كما أن المناصب الرسمية “مملة للغاية”.

وأشار غوارديولا إلى أن المدير الفني لبرشلونة إيرنستو فالفيردي، قدم موسماً رائعاً مع الفريق في الموسم الماضي وفاز بلقب الدوري الإسباني.

وقال غوارديولا، رداً على بعض التصريحات التي أطلقها الرئيس الأسبق للنادي خوان لابورتا: “سأعود إلى برشلونة في هدوء وأمان، إن عاجلاً أو آجلاً، ولكن لن أعود لبرشلونة كرئيس للنادي لأنني لا أمتلك ما يؤهلني لهذا، المناصب الرسمية مملة”.

وعن الموسم الماضي، دافع غوارديولا عن فالفيردي قائلاً: “لن أكون الشخص الذي يشكك في إمكانيات فالفيردي، برشلونة قدم موسماً رائعاً وفاز بلقب الدوري الإسباني ووصل نهائي كأس ملك إسبانيا وقدم مستويات رائعة في مراحل مختلفة من الموسم”.