أكد نادي ليفربول الإنجليزي إصابة مهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو بجرح في عينه في المباراة ضمن الدوري المحلي ضد توتنهام هوتسبر أمس السبت، ما قد يبعده عن المباراة الأولى لفريقه في دوري أبطال أوروبا في كرة القدم الثلاثاء المقبل ضد باريس سان جرمان الفرنسي.

وأصيب فيرمينو في المباراة التي استضافها توتنهام على ملعب ويمبلي ضمن الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز، وخرج قبل نحو 15 دقيقة من النهاية، بعد تسجيله الهدف الثاني لفريقه في المباراة التي انتهت لصالح الضيوف 2-1.

ونتجت الإصابة عن دخول إصبع مدافع توتنهام البلجيكي يان فيرتونغن في العين اليسرى للمهاجم البرازيلي.

وأعلن ليفربول في بيان أن “الفحص في المستشفى أكد وجود جرح في العين، إلا أنه لن يكون ثمة ضرر دائم”.

وأضاف النادي: “ستتم مراقبة الموضوع ومعالجته من قبل الطاقم الطبي لليفربول قبل اتخاذ أي قرار بشأن قدرة فيرمينو على المشاركة في مباراة الثلاثاء ضد باريس سان جرمان في دوري أبطال أوروبا على ملعب آنفيلد”.

وشدد الأخير على أنه “في هذه المرحلة، لم يتم استبعاد اللاعب الرقم 9”.

ويتوقع أن يؤثر غياب فيرمينو، في حال تأكده، بشكل سلبي على ليفربول، لاسيما وأن المهاجم الدولي البالغ من العمر 26 عاماً، شكل عنصراً أساسياً في قيادة الفريق إلى المباراة النهائية لدوري الأبطال في الموسم الماضي، قبل الخسارة أمام ريال مدريد 1-3، بتسجيله عشرة أهداف، تساوياً مع زميليه في خط الهجوم المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه.

ويواجه فريق المدرب الألماني يورغن كلوب مهمة صعبة في دور المجموعات لدوري الأبطال هذا الموسم، اذ يشارك في المجموعة الثالثة مع سان جرمان ونابولي الإيطالي والنجم الأحمر بلغراد الصربي.

وحقق ليفربول بداية مثالية للموسم الجديد في الدوري الإنجليزي، بفوزه في مبارياته الخمس الأولى.