بعد أداءه الرائع مع فريق بلاده المتوج لتوه بطلاً للعالم في مونديال روسيا، باتت قائمة المهتمين بلاعب شتوتغارت الفرنسي بينيامين بافارد تتسع وتطول، ما يزيد مساعي الفريق البافاري صعوبة. كانت الأمور ستكون أحسن حالاً بالنسبة لبايرن ميونخ الألماني لو كان تعاقد مع الدولي الفرنسي بينيامين بافارد قبل أن يتوجه إلى روسيا، لكن الآن وبعد أن توج “الديوك” أبطالاً للعالم في بطولة كأس العالم لكرة القدم التي أقيمت في روسيا، زاد الاهتمام بلاعبي المنتخب الفرنسي بمن فيهم مدافع شتوتغارت البالغ من العمر 22 عاماً.

وإلى جانب بايرن ميونخ الذي كان يريد التعاقد مع بافارد، دخل توتنهام هوتسبير على خط المنافسة وفق ما نقلته صحيفة ميرور البريطانية، مشيرة إلى أن بافارد سيخلف توبي أدلرفايريلد في حال رحَل البلجيكي عن النادي اللندني. ويبدو أن الأخير وبعد أن فاز مع منتخب “الشياطين الحمر” بالمركز الثالث في المونديال بات على أهبة الرحيل إلى مانشستر يونايتد الانجليزي.

وفي شتوتغارت يلعب بافارد في قلب الدفاع كظهير أيمن أو في متوسط الميدان الدفاعي، في حين أن المدرب الفرنسي ديديي ديشامب اعتمد عليه في بطولة روسيا كظهير أيمن. ويرتبط بافارد بعقد مع شتوتغارت إلى غاية 2021، ومن المستبعد جداً أن يبقى بطل العالم محتفظا بقميص الفريق الألماني بعد المستوى الرائع الذي بلغه في الموسم الأخير والذي بلغ ذروته مع منتخب بلاده في روسيا.