تلقى الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو ضربة قوية بعد أن تبين إصابته بكسر في عظمة رأس الركبة تعرض له خلال مباراته مع الكرواتي بورنا تشوريتش في الدور ثمن النهائي من دورة شنغهاي الصينية، ثامنة دورات الماسترز للألف نقطة الخميس الماضي.

وقال دل بوترو الذي عانى من إصابات عدة في مسيرته: “إنها لحظات صعبة جدا. أشعر بكثير من الحزن، إنها ضربة قوية تجعلني بلا قوة من الناحية الذهنية. من الصعب جدا العودة لإلى فترة نقاهة، لم أكن انتظر ذلك إطلاقا”.

وخضع دل بورتو لفحوص السبت ليتبين إصابته بكسر في عظمة رأس الركبة وسيدرك في الأيام المقبلة الفترة التي سيغيبها عن الملاعب.

وبلغ دل بوترو نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينج ميدوز الشهر الماضي وخسرها أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش وكان يمني النفس بالمشاركة في بطولة الماسترز المقررة في لندن منتصف الشهر المقبل، لكن الإصابة ترسم علامة استفهام كبيرة حول مشاركته في هذه البطولة التي تضم أفضل ثمانية لاعبين في العالم.

وعانى دل بوترو طوال مسيرته من إصابات متكررة وهو خضع لأربع عمليات جراحية في رسغه في السنوات الأخيرة وقد تراجع بسببها إلى المركز الـ581 في التصنيف العالمي أواخر العام 2015، وكان يفكر بالاعتزال بعد أن غاب عن 10 بطولات جراند سلام.

لكنه استعاد في 2018 شيئا من بريق الماضي ووصل في آب/أغسطس الى أعلى تصنيف له بحلوله ثالثا، وكانت أبرز نتائجه فوزه على السويسري روجيه في فيدرر في نهائي دورة انديان ويلز للماسترز، ولعب أيضا دورا في إحراز الأرجنتين لقب كأس ديفيس لأول مرة منذ 2016.

وينفرد دل بوترو بإنجاز أنه اللاعب الوحيد الذي حقق 10 انتصارات على لاعبين يتصدرون تصنيف رابطة المحترفين، دون أن يتصدره هو نفسه ولو لمرة واحدة.