يعقد صالح جمعة لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، جلسة مع محمد يوسف، المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة بالفريق، عقب انتهاء الفريق من المشاركة في النهائي الإفريقي من أجل حسم مصيره مع الأهلي.

وفاز الأهلي على نظيره الترجي، بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، في المباراة التي أقيمت الجمعة الماضية، على استاد الجيش ببرج العرب، في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا، ويحتاج الأهلي في لقاء العودة، يوم الجمعة المقبلة، للفوز بأي نتيجة أو التعادل بأي نتيجة أو الخسارة بفارق هدف وحيد من أجل التتويج باللقب الإفريقي التاسع.

مصدر مقرب من اللاعب، أكد أن صالح جمعة استقر على الرحيل عن القلعة الحمراء رغم طلب الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق عودة اللاعب في يناير وحاجة الفريق إلا خدماته.

وتابع المصدر أن اللاعب أبلغ الأهلي بالرحيل نهائيا في يناير وطلب الاستغناء الخاص به وبدوره أبلغته إدارة الأهلي أن هناك شروط لرحيله يأتي أبرزها الحصول على 10 ملايين جنيه والتعهد بعدم التوقيع للزمالك أو بيراميدز والاستغناء عن مستحقاته لدى النادي والتي تقدر بحوالي 700 ألف جنيه.

ومن المقرر أن يعقد اللاعب جلسة مع مسئولي الأهلي عقب اللقاء المرتقب للتحدث عن الشروط التي وضعها الأهلي والوصول إلى حل مناسب يرضي الطرفين.