أقر المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، الأرجنتيني دييغو سيميوني، عقب خسارة فريقه الكبيرة 0-3 أمام يوفنتوس الإيطالي، في إياب دور 16 لدوري الأبطال وتوديع البطولة، بأن بطل إيطاليا “كان الأفضل” وهنأه على هذه النتيجة.

واعترف سيميوني خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة التي احتضنها ملعب أليانز ستاديوم: “يوفنتوس فاز علينا لأنه كان الأفضل، علينا رفع رؤوسنا ونواصل العمل، ونستخلص الدروس لما هو مقبل”.

وحمَل المدرب الأرجنتيني نفسه مسؤولية الإقصاء من البطولة، مؤكداً أنه ربما لم يستطع نقل الشراسة المطلوبة للاعبيه: “لا أعتقد أن الأمر يتعلق بغياب الشخصية، والعمل والتفاني، يوفنتوس كان الأفضل، وعندما يتفوق فريق علينا فعلي تهنئته فعلاً، حاولنا أن يكون لنا دوار أكبر على ملعبهم من خلال الاستحواذ على الكرة ولكن دون جدوى”.

وأضاف: “لم نلعب في الشوط الثاني، وعندما لا تستطع خلق الفرص التي تهدد بها مرمى الخصم، فعليك تهنئته حقاً”.

وأبدى المدرب الأرجنتيني شعوره بالإحباط ولكن دون أي ندم: “أشعر بالهدوء، واللاعبون حاولوا إخراج أفضل ما لديهم، قدمنا مباراة كبيرة في الذهاب، واليوم المنافس كان أفضل بالنظر لحاجته الكبيرة للفوز”.

واختتم: “تفسيري لهذه الخسارة بسيط للغاية، وهو أننا لم نستطع تقديم المباراة كما كنا نريد، المنافس كان حاسماً واستحق التأهل”.