قال مدرب أتلتيكو مدريد، دييجو سيميوني، إن الكثير من اللاعبين الذين انضموا للمجموعة مؤخرا، ما زالوا يحتاجون لوقت للتأقلم.

وأبرز الأرجنتيني، عقب هزيمة فريقه أمام إنتر ميلان، بهدف نظيف على ملعب واندا متروبوليتانو ضمن بطولة كأس الأبطال الدولية الودية، أن الأسماء الكبيرة لا تصنع بالضرورة “فريقا جيدا”.

وأوضح سيميوني “أعتبر أن لدينا مجموعة جديدة بها الكثير من اللاعبين الذين وصلوا مؤخرا وما زال عليهم التأقلم مع المجموعة التي كانت موجودة وهذا سيحتاج إلى وقت”.

وأضاف “لقد رحل لاعبون لهم مكانة وهناك آخرون عليهم أن يتقدموا خطوة للأمام من أجل صناعة مجموعة قوية”.

وتابع “اللاعبون الجيدون عليهم أن يتأقلموا مع المجموعة لخلق فريق جيد. وسنرى هذا على مدار الموسم”.

وأكد سيميوني أن مباراة الليلة الماضية أفادته على صعيد “الاستعداد ومنح دقائق للاعبين الذين لم يحظوا بدقائق من قبل والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة للمباريات القادمة”.

وعن اللاعبين العائدين حديثا عقب المونديال، مثل الفرنسيين أنطوان جريزمان ولوكاس هيرنانديز، قال “لقد رأيتهما بشكل جيد جدا. لقد قدما أداء جيدا خلال الوقت الذي شاركا فيه أثناء المباراة”.

وسئل حول انضمام حارس مرمى الأتليتي سابقا، البلجيكي تيبو كورتوا لريال مدريد، وتصريحاته حين قال إن اللعب لصالح الملكي كان حلما بالنسبة له منذ الطفولة.

وأجاب سيميوني “لست مضطرا لأقول رأيي في رد شاب لعب معنا، وقدم عملا جيدا بين صفوفنا. هذا رأيه ويجب احترام الجميع”.

وأضاف “نحمل ذكريات جيدة عن الأشخاص الذين عملوا معنا بشكل جيد جدا، وهذا لن يتغير بعيدا عن المنافسة بيننا في مجال العمل”.