وصف مدرب أتلتيكو مدريد، دييغو سيميوني، مواطنه ليونيل ميسي بأنه لاعب كرة قدم “استثنائي”، مبرزاً أن “الانتقاد ليس عادلاً” بخصوص مهاجم برشلونة.

قال في مقابلة لموقع غول.كوم، اليوم الخميس: “احترم كل الناس، كل شخص يقول رأيه، لكن ميسي كان قريباً من الفوز بالمونديال، لم يفز به بكل أسف، البعض ينتقدونه بشكل مستمر، لكن ميسي لاعب استثنائي، كم كرة ذهبية توج بها؟ كم هدف سجله؟ كم هدف صنعه؟ كم مرة كان فيها حاسماً في طريقة لعب برشلونة؟، بدونه كان الوضع سيصبح مختلفاً”.

وأضاف: “المحيط في برشلونة يساعد ميسي على التطور يوماً بعد يوم، لكن في الأرجنتين ليس الأمر بالمثل، لأنه ليس هناك محيط جيد”.

وشدد مدرب لوس كولتشونيروس أن انتقاد صاحب القميص رقم 10 للألبيسيليستي، الذي لم يتوج بأي لقب مع المنتخب الأول حتى الآن “ليس عادلاً”.

وتابع: “في الأرجنتين بالتحديد الكل يقارن ميسي مع فريقه ومع المنتخب، الأمر سهل، فاللاعبين هناك في برشلونة يزيدونه قوة، أما في الأرجنتين فلا يوجد مثلا هؤلاء اللاعبين، كما يحدث مع كريستيانو رونالدو في البرتغال، لأن البرتغال ليست يوفنتوس أو ريال مديرد، الفرق تزيد اللاعب الكبير قوة، الأمر سهل”.