أكد المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد الإسباني، الأرجنتيني دييغو سيميوني، أنه لم يتفاجأ بخروج ريال مدريد وباريس سان جيرمان من منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا، معللاً ذلك بأن من يتابع كرة القدم بشكل مكثف يدرك الصعوبات التي تكتنف كل المباريات في البطولة الأوروبية.

وقال سيميوني في المؤتمر الصحافي الذي عقده اليوم الجمعة، على هامش مباراة أتلتيكو مدريد أمام ليغانيس في الدوري الإسباني “الليغا” المقرر إقامتها غداً السبت: “لم أتفاجأ، لأن الفرق تطورت وهناك منافسة كبيرة، من تفاجأوا هم من لا يتابعون كرة القدم كثيراً، نحن من نرى كرة القدم كثيراً ندرك الصعوبات الموجودة في كل المباريات”.

وأشار المدرب الأرجنتيني إلى أن الأدوار الإقصائية دائماً ما تكون أجواؤها مفعمة بالتوتر وأن المواجهة تكون مقسمة على مباراتين وأن الفريق الذي يتمكن من اللعب بشكل أفضل في كلا اللقاءين تكون له الأفضلية.

ورفض سيميوني الإدلاء برأيه عن الموقف الصعب الذي يمر به مواطنه سانتياغو سولاري، المدير الفني لريال مدريد، حيث قال: “قد نتحدث سوياً يوماً ما، ولكن الإدلاء برأي عنه الآن سيكون أمراً غير عادل”.

وتحدث المدرب المخضرم عن مباراة العودة لدور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا التي يلتقي خلالها فريقه مع يوفنتوس الإيطالي، وأوضح قائلاً: “موقف الفريقين واحد، علينا أن نستمر في المنافسة كما هي العادة دائماً، سندفع أمام ليغايس باللاعبين الذين نعتقد أنهم سيشاركون في تلك المباراة (أمام يوفنتوس)”.