أكد مدرب أتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييغو سيميوني اليوم الجمعة، أنه لم يتحدث مع النادي بشأن التعاقد مع لاعبين جدد في الميركاتو الشتوي المقبل لتعويض غياب مهاجمه دييغو كوستا الذي سيبتعد عن الملاعب حتى فبراير (شباط) المقبل، بل أشار إلى أنه سيعمل مع اللاعبين المتاحين لديه من أجل تعزيز قدراتهم.

وفي مؤتمر صحافي عشية مباراة فريقه أمام ديبورتيفو ألافيس في الجولة 15 من الدوري الإسباني لكرة القدم، أبرز “التشولو” وجود مجموعة متنوعة من اللاعبين الذين يمكن الاستعانة بهم لتعويض غياب كوستا الذي خضع لعملية جراحية في القدم اليسرى.

ومن بين هؤلاء اللاعبين ذكر الكرواتي نيكولا كالينيتش ورافائيل كوريا وكذلك البرتغالي جيلسون مارتينز، مبرزاً أيضاً أنه يمكن الدفع بفيتولو خلف الفرنسي أنطوان غريزمان.

وأضاف سيميوني: “في الوقت الحالي، لم نتحدث (مع النادي من أجل التعاقد مع لاعبين)، وكما نفعل دائماً، سنحاول اعتباراً من مباراة غد البحث عن أفضل الحلول”، معرباً عن أمله في أن يحافظ كالينيتش على الاستمرارية، وأن يتمكن كوريا من الحفاظ على الدقة حين يلعب كمهاجم صريح.

وأبدى أمله أيضاً في أن يكرر جيلسون الأداء الجيد الذي قدمه أمام سانت أندور في ذهاب دور الـ32 ببطولة كأس ملك إسبانيا حيث سجل هدفاً.

كما أبرز المدرب الأرجنتيني أن فيتولو يمكنه اللعب كمهاجم ثان بين الخطوط خلف غريزمان، مؤكداً: “كل هذه خيارات لدينا” لحين عودة كوستا.